Latifa Al-Zahrani

لطيفة الزهراني

صحافية

الطالبات السعوديات يحققن رقما قياسيا في جوائز "إنتل آيسف"

حصدت ثلاث فتيات سعوديات على عدد من الجوائز العلمية الدولية، في مسابقة معرض "إنتل آيسف" العالمي الذي يقام في مدينة بيتسبيرج بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، لتحقق بذلك السعودية رقما قياسيا في عدد الجوائز التي حصدتها في تلك المسابقة عبر 12 مشاركة سابقة.

وحصدت الطالبة تالة فهد أبو النجا على المركز الثالث عن مشروعها تحسين التواصل لذوي الإعاقة البصرية من خلال نظام كتابة مبتكر، كما حصلت في الوقت ذاته على جائزة خاصة مقدمة من "جمعية علم النفس الأمريكية" عن الابتكار ذاته.

كما حصلت الطالبة نورة فهد العمري على جائزة المركز الرابع عن مشروعها العلمي "تعزيز كفاءة الألواح الشمسية باستخدام الأنابيب الحرارية والمولدات الكهروحرارية"، وحصلت كذلك على جائزة خاصة مقدمة من جامعة "Carnegie Mellon University" عن الابتكار ذاته.

فيما حصلت الطالبة رزان أحمد المساعد عن مشروعها "تقليل التأثير البيئي للصبغات العضوية باستخدام محفز ضوئي" في مجال الهندسة البيئية على المركز الرابع.

أما الطلاب، فقد حصل الطالب فيصل بن عادل الدوسري المركز الثاني في مجال علم النبات عن مشروعه (تصنيع هرمونات نباتية للاستخدامات الزراعية) كما حصل أيضاً على جائزتين خاصتين مقدمتين من جمعية الصين للعلوم والتقنية، وحصل الطالب هشام محمد المطيري على المركز الثالث عن مشروعه توقع خطورة المواد الكيميائية باستخدام الذكاء الاصطناعي، وحصل الطالب يوسف بدر الحمادي عن مشروعه في مجال الهندسة الميكانيكية (معالجة ظاهرة الإشعال المبكر في محركات البنزين) على جائزة المركز الرابع، بينما حصل الطالب حسن أحمد الخنيزي على المركز الرابع لمشروع بحثه العلمي (تطوير نوع جديد من الوقود لمحركات GCI في مجال الهندسة الميكانيكية).

مشاركة المملكة

وشاركت المملكة في مسابقة "إنتل أيسف 2018" ممثلة بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، ووزارة التعليم، بـ 17 مشروعاً علمياً قدمها 17 طالباً وطالبة (9 طالبات و8 طلاب) في مجالات متعددة في العلوم والهندسة.

وتمكن بنات وأبناء السعودية من تحقيق رقم قياسي غير مسبوق بعدد الجوائز الذي حصدوه في مسابقة هذا العام، التي شارك فيها 1800 متسابق ومتسابقة من 75 دولة من مختلف بلدان العالم.

وبات عدد الجوائز التي حصدتها السعودية خلال 12 مشاركة لها في تلك المسابقة الدولية، 57 جائزة، بينها 36 جائزة كبرى، و18 جائزة خاصة.

وكانت السعودية بدأت مشاركاتها في معرض "إنتل أيسف" منذ العام 2007، حيث بدأت بحصد الجوائز منذ أولى مشاركاتها بعدد جائزتين، واستمرت بحصد الجوائز ومنافسة باقي الدول المشاركة في المسابقة على المراكز الأولى.

وفي عام 2017، حصدت طالبات السعودية عددا من الجوائز الهامة، حيث حصدت الطالبة دانا الخالدي والطالبة نادية المطلق، على المركز الثالث، كما حصلت الطالبة سارة الربيعة على المركز الرابع، وفاز بالجوائز الخاصة الطالبة سارة الربيعة لجائزة أفضل مشروع من شركة ناسا لمشروعها في مجال علم المواد، والطالبة ربا السلمي الحاصلة على جائزة خاصة من موهبة لمشروعها تقنية النانو الخضراء في مجال الهندسة البيئية، والطالبة دانا الخالدي الحاصلة على جائزة خاصة من مؤسسة قطر عن مشروع لزيادة كفاءة عملية فصل الماء في مجال الطاقة الكيميائية.

إنتل أيسف

وتعد "إنتل أيسف" أكبر مسابقة دولية لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية على مستوى العالم في مجال الابتكار والبحث العلمي، وتقام سنويا في شهر مايو بالولايات المتحدة الأمريكية، ويتنافس فيها المشاركون والمشاركات بحسب مجالاتهم للفوز بجوائز تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 5 ملايين دولار.

وتتضمن مجالات المسابقة 17 مجالا، يأتي على رأسها الهندسة والحاسب وعلم الاجتماع، وقام بإنشائها مؤسسة "Society for Science & the Public" الأمريكية، وترعى هذه المسابقة شركة "إنتل" العالمية حتى عام 2019، وقد بدأت هذه المسابقة كمسابقة محلية في الولايات المتحدة عام 1950، قبل أن تتوسع وتصبح أهم مسابقة عالمية للمرحلة ما قبل الجامعية.

إضافة تعليق جديد