Haifa Al Dosari

هيفاء الدوسري

صحافية

المرأة السعودية تقتنص منصبا دبلوماسيا جديدا

أصدر وزير التجارة والاستثمار السعودي، ماجد القصبي، قرارا بتعيين السعودية سمر بنت مازن صالح، ملحقا تجاري في الملحقية التجارية السعودية بالعاصمة اليابانية طوكيو، وهو قرار يعد الأول من نوعه في تاريخ الوزارة.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين الرياض وطوكيو ما يزيد على 100 مليار ريال بحسب إحصائيات رسمية صدرت في عام 2016، وهو ما يجسد العلاقات التجارية والاقتصادية الوطيدة بين السعودية واليابان.

ويأتي اختيار سمر صالح لهذا المنصب الهام، تجسيدا لإيمان القيادة السعودية بأهمية دور المرأة وقدرتها على تولي أخطر وأهم المناصب على قدم المساواة التامة مع الرجل، في ظل النقلة النوعية الكبيرة التي تشهدها العلاقات بين البلدين ومساعي تعزيز التعاون الاقتصادي إلى أعلى مراحله.

خبرة دولية

وسبق لسمر صالح أن عملت كمسؤولة في الملحقية التجارية السعودية في إيطاليا عن تنمية التبادل التجاري خاصة الصادرات غير النفطية من السلع والخدمات، وهي خبرة في العمل الدولي أهلتها للترقي والوصول إلى منصبها الحالي.

وأثناء عملها في إيطاليا، أسند لسمر العديد من المهمات التي أكسبتها خبرة مميزة، منها التنسيق مع الجهات الحكومية السعودية والإيطالية ذات العلاقة بترويج الصادرات غير النفطية وفقا للخطة التنفيذية في وكالة التجارة الخارجية للملحقيات، كما أسندت إليها مهمة بناء العلاقات الاستراتيجية مع أصحاب الأعمال الرائدين في إيطاليا، والإسهام في فتح السوق الإيطالي أمام المنتجات السعودية عبر مبادرة "صنع في السعودية".

القطاع المالي

وقبل أن تبدأ سمر حياتها العملية، حصلت في بداية مشوارها على شهادة الماجستير في الصحافة والإعلام الدولي من جامعة سيتي في لندن، كما أنهت برنامج القيادات التنفيذية من جامعة هارفرد الأمريكية.

وحصلت كذلك على شهادة البكالوريوس في الصحافة والإعلام تخصّص الدراسات الدولية والحكومية من الجامعة الأمريكية في الشارقة، إضافة إلى عددٍ من الدورات التدريبية الأخرى.

وكانت انطلاقتها العملية في القطاع المالي، حيث بدأت بمهام صغيرة سرعان ما تعاظمت مع مرور الوقت في عدد من الجهات الحكومية ذات الأدوار الدبلوماسية والتجارية، ساعدها في ذلك قدرتها على التحدث باللغتين الإنجليزية والإيطالية بطلاقة.

مناصب دبلوماسية

وتنضم سمر صالح بهذا المنصب إلى العديد من السعوديات اللاتي يتقلدن العديد من الأدوار الدولية سواء في جهات دبلوماسية سعودية أو في منظمات عالمية، وهي المناصب التي تمكنت المرأة السعودية من اقتحامها مؤخرا بشكل ملحوظ، منهية بذلك عقود طويلة من سيطرة الرجال على المناصب الدولية والدبلوماسية.

وتعد السعودية فاطمة باعشن، إحدى النماذج المميزة للمرأة السعودية العاملة في الحقل الدولي، والتي عينت في سبتمبر الماضي متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، لتكون أول سعودية تتحدث باسم مؤسسة حكومية.

وهناك الدكتورة ثريا عبيد عضو مجلس الشورى، والتي سبق لها أن شغلت منصب المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان والأمين العام المساعد للأمم المتحدة. وهي أول سعودية ترأس وكالة تابعة للأمم المتحدة.

كما سبق أن انتخبت الدكتور أفنان الشعيبي، أكثر من مرة، في منصب الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية العربية البريطانية، وهو ما أهلها لأن تصبح أول سعودية تمنح جائزة "دبلوماسي العام" من مجلة الدبلوماسي البريطانية، لنجاحها في النهوض بالمنظمة العربية وتحويلها إلى منظمة فاعلة على المستوى العربي والبريطاني.

وكذلك سيدة الأعمال السعودية نشوى الطاهر التي عينت قنصلا فخريا لدى هولندا، كونها من أهم رموز السعودية في المجال الاقتصادي والدبلوماسي.

وفي المجال الرياضي يبرز اسم الإعلامية سميرة عزيز والتي انتخبت مديرة لمنظمة الاتحاد الدولي للرياضات العالمية التابعة للأمم المتحدة.

زيارة ملكية

وتعاظم التعاون الاقتصادي والتجاري بين السعودية واليابان بشكل كبير، عقب زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى اليابان في مارس 2017، ضمن جولته الآسيوية التي شملت ماليزيا وإندونيسيا وبروناي والصين والمالديف والأردن.

وأسفرت الزيارة عن توقيع عدد كبير من الاتفاقيات والشراكات بين الجانبين، وكان من أبرز هذه الاتفاقيات، مشروع مذكرة تعاون بين حكومتي اليابان والسعودية، لتنفيذ الرؤية السعودية اليابانية 2030، والتي يتوقع أن تدفع بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مرحلة جديدة، لا تقتصر على التبادل التجاري في صادرات البترول واستيراد السيارات، بل تمتد لتصبح شراكة استراتيجية شاملة.

وكانت العلاقات التجارية بين طوكيو والرياض، انطلقت قبل عشرات السنين، عندما وصل أول وفد اقتصادي ياباني إلى المملكة عام 1953، قبل أن يعلن لاحقا عن إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين في 1955.

سعوديات في هذا المقال

مسؤولة سعودية تعمل في المجال الدبلوماسي، باتت أول سعودية تتولى منصب ملحق تجاري في تاريخ وزارة التجارة السعودية

إضافة تعليق جديد