Laila Al Amri

ليلى العمري

صحافية

بالإجماع.. نوف الراكان رئيسا تنفيذيا لاتحاد الأمن السيبراني

أعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، موافقة مجلس إدارته بالإجماع، على تعيين نوف بنت عبدالله الراكان، رئيسا تنفيذيا للاتحاد، متمنيا لها التوفيق والنجاح في مسيرتها.

وتقدم رئيس الاتحاد، المستشار بالديوان الملكي، سعود القحطاني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بالتهنئة إلى نوف فور تعيينها في منصبها الجديد، مؤكدا أنها خبرة عملية وإدارية كبيرة، وكفاءة وطنية مميزة، معبرا عن ثقته بأنها ستكون إضافة هامة تدعو للفخر.

بدورها، تقدمت نوف الراكان، عبر حسابها الشخصي بـ"تويتر"، بالشكر إلى رئيس الاتحاد ولمجلس الإدارة على ثقتهم فيها، معتبرة أن اختيارها في هذا المنصب هو امتداد لمسيرة تمكين المرأة السعودية، داعية الله أن تكون على مستوى تلك الثقة والمسؤولية.

الأمن الإلكتروني

والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، هو مؤسسة تعمل تحت مظلة اللجنة الأولمبية السعودية، وتهدف إلى بناء قدرات محلية في مجال الأمن السيبراني وتطوير البرمجيات وفقا للمعايير والممارسات العالمية، بهدف دفع السعودية إلى الريادة في مجال الأمن السيبراني وتوعية المجتمع بأهمية الأمن الإلكتروني.

وينظم الاتحاد مسابقات محلية ودولية في مجال الأمن السيبراني والبرمجة، بهدف تحفيز الموهوبين على الإبداع والابتكار والاحتراف المؤهل للمنافسات العالمية.

ومن أحدث الفعاليات العالمية التي يرعاها الاتحاد، هو اليوم العالمي للدرونز الذي بدأ فعالياته في ولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 5 مايو 2018، بحضور ما يقرب من 40 ألف مشارك من مختلف دول العالم، فيما يستعد الاتحاد لاستضافة الفعالية ذاتها في الرياض العام المقبل.

وبالنظر إلى كم الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها الحكومات حول العالم بشكل مستمر، خاصة في السنوات الأخيرة، يبرز دور الأمن الإلكتروني والسيبراني، وهو ما يكشف حجم الثقة الكبيرة التي تضعها القيادة السعودية في المرأة، بعد السماح لها بتولي منصب مثل منصب الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة.

خبرة وكفاءة

وتمتلك الراكان، خبرة كبيرة في مجال إدارة المشاريع وقطاع الأعمال في السعودية، تزيد على الخمسة عشرة عاما، كما عملت في عدد من الأنشطة التابعة للغرفة التجارية بالرياض، وكان لها إسهامات كبيرة في مجالات متنوعة في عمل المرأة التطوعي بالتحديد.

بدأت نوف حياتها العملية في وقت مبكر، وأنهت دراستها من جامعة جورج واشنطن الأمريكية، كما حققت الزمالة في إدارة المشاريع بالجامعة ذاتها، واستطاعت التخرج من برنامج وندسور للقيادات الدولية الشابة في بريطانيا.

ونتيجة التدريب العالي الذي حصلت عليه من خلال البرامج الهامة التي شاركت فيها، فقد اختيرت للعمل في مكتب الأمم المتحدة بالرياض فيما يخص تنمية المجتمعات، قبل أن تقرر التفرغ للعمل الحر عبر مؤسسة خاصة تركز اهتماماتها بالخدمات والتعليم والتدريب.

إلا أن عملها الحر لم يحول دون الاستعانة بها في أدوار أكبر للاستفادة من خبراتها على مستوى العام، حيث اختيرت لعضوية العديد من اللجان ومجالس الأعمال في الغرف السعودية، حيث عملت عضوا في مجلس إدارة والأمين العام للجنة التنمية المجتمعية بإمارة الرياض، وشاركت في العديد من الوفود الرسمية التجارية في شرق آسيا وغيرها من المناطق.

كما شغلت مقعد السعودية في لجنة تطوير عمل المرأة العربية، ممثلا بقطاع الأعمال بالمملكة في منظمة العمل العربي.

وكنتيجة لنشاطاتها ودورها البارز في جميع المحافل التي عملت بها، تم تكريم الراكان في عدد من المناسبات الاجتماعية عن أعمالها التطوعية، خصوصا فيما يخص مجال الأطفال المعاقين، بالإضافة إلى تكريم غرفة الرياض في 2017 لدورها المتميز في تطوير وضع المرأة في قطاع الأعمال.

سعوديات في هذا المقال

خبيرة سعودية في مجال إدارة المشاريع، اختيرت مؤخرا رئيسا تنفيذيا للاتحاد السعودي للأمن السيبراني

إضافة تعليق جديد