الأميرة نورة بنت محمد بن سعود

الأميرة نورة بنت محمد هي حرم أمير منطقة الرياض وواحدة من أبرز الوجوه النسائية السعودية التي تهتم بقضايا المرأة.

الأميرة نورة بنت محمد بن سعود

تولي الأميرة نورة بنت محمد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، اهتماما كبيرا لقضايا المرأة وترعى وتشارك في الكثير من الفعاليات التي تدعم النساء وتساعدهم على توفير فرص العمل، والتي كانت آخرها "يوم المرأة السعودية".

ومن مجالات العمل العام التي تهتم بها الأميرة كذلك، مجال البيئة والجمعيات والمؤسسات الخيرية الداعمة للأيتام، حيث لا تقتصر نشاطاتها على منطقة الرياض فحسب، بل تمتد إلى مختلف مناطق المملكة.

وللأميرة دور رائد في الارتقاء بمستوى تعليم وثقافة المرأة السعودية وتمكينها وتطوير دورها في مختلف المجالات، كما تحرص على حضور كثير من حفلات تخرج الطالبات الجامعيات لدعمهن وتشجعيهن على البدء في حياتهن العملية.

وفي عام 2015، حصدت الجمعية التعاونية النسائية "حرفة" التي ترأس الأميرة مجلس إدارتها، على جائزة "أجفند" في الفرع المخصص للمشروعات المنفذة بمبادرات الأفراد، نظير جهودها ومبادرتها بتأسيس الجمعية التي تهتم بتسويق منتجات الحرفيات والأسر المنتجة والمنفذة بالسعودية.