Mashael Al Qahtani

مشاعل القحطاني

صحافية

"السيموليتر".. أحدث وسائل المرأة السعودية لتعلم "قيادة السيارة"

انشغلت المرأة السعودية منذ شهر سبتمبر الماضي، بالبحث عن طرق عدة تمكنها من تعلم قيادة السيارة في أسرع وقت ممكن، حتى تستطع الجلوس خلف المقود بثبات وثقة فور تمكنها من استخراج رخصة القيادة، وكان من بين أحدث هذه الطرق "سيارة السيموليتر" أو محاكاة القيادة الافتراضية.

وأصدر أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز، في 26 سبتمبر الماضي قرارا يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، وجاء القرار ليحقق مطلبا طالما نادت به السعوديات، واستقبلنه بحفاوة شديدة، وبرغبة أكيدة في الفوز بهذا التحدي الجديد، وتقديم رد عملي على حملات السخرية منهن والانتقاص من قدراتهن على إجادة القيادة، والتي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي فور صدور القرار.

وفي سبيل ذلك، تعددت الوسائل التي لجأت إليها المرأة السعودية، وسط تعاون كبير من بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية، بل ومن أقارب السيدات الراغبات في القيادة، الذين لم يدخر بعضهم جهدا في تعليمهن القيادة وبطرق مختلفة.

القيادة الافتراضية

وقبل يومين بادر عدد كبير من السعوديات بتجربة قيادة "سيارة السيموليتر" المخصصة لمحاكاة تجربة القيادة المرورية بشكل افتراضي، بجناح المرور بمهرجان "الجنادرية 32" التراثي بالرياض.

وتمكن هذه التجربة المشاركات فيها من الحصول على تقارير لمستوى التجربة وجوانبها المختلفة، عبر معايشتهن الواقع الافتراضي للقيادة من خلال تشبيه لمركبة مزودة بثلاث شاشات كبيرة أمام السائق، وتتيح لهن كذلك معرفة قدراتهن من خلال تقييم شامل لإمكانيات السائق يرصد الأخطاء التي وقع فيها خلال القيادة، وهو ما يسمح لهن بتجربة افتراضية تمهيدية لما سوف يقابلنه في الواقع لمنحهن المزيد من الثقة.

هي تقود

وفي مطلع الشهر الجاري، فاجأت شركة "نيسان السعودية" عددا من السيدات السعوديات بإتاحة الفرصة لهن لتعلم القيادة وذلك بمساعدة مدربين من أقاربهنّ، بدلا من الاستعانة بمدربين القيادة الرسميين، في محاولة لتحفيزهن على المبادرة بالتعلم وكسر حاجز الخوف لديهن، كجزء من حملة (#هي_تقود) التي تحتفي بحصولهن على رخص القيادة في 2018.

وتضمنت الحملة فيديو ملهما عن هذه المبادرة وتجربة القيادة لأول مرة لعدد من السعوديات بمساعدة أبائهن وأزواجهن.

مدارس الجامعات

وصرح رئيس اللجنة الوطنية لتعليم قيادة السيارات بالسعودية، مخفور آل بشر، بعد يومين من صدور القرار في سبتمبر الماضي، إنهم يستعدون للاستعانة بمدربات من مصر والأردن والسودان لتعليم النساء السعوديات قيادة السيار بعد رفع الحظر عن السيدات لقيادة السيارات في شوارع المملكة.

فيما تتسابق عدد من الجامعات على توفير فرص تدريب للسعوديات الراغبات في تعلم القيادة، من خلال توظيف مدربات يعلمن النساء أصول قيادة السيارات، كجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في الرياض، والتي أعلنت عن إطلاق أولأكاديمية لتعليم قيادة المركبات للإناث، ووفرت جامعات أخرى مدارس مشابهة لتعليم المرأة القيادة كجامعة الملك عبد العزيز في جدة، وجامعة الإمام عبد الرحمن الفيصل بالدمام، وجامعة الطائف وغيرها وتقابل هذه الفرص بإقبال شديد من السعوديات.

مراكز الدول الشقيقة

ولم تقتصر المبادرات على الجامعات والمراكز السعودية وإنما امتدت إلى دول شقيقة أكدت استعدادها لتدريبات السعوديات الراغبات في الحصول على رخصة قيادة منها دولة البحرين، والتي وفرت فرصا مماثلة للسعوديات قبل صدور القرار، فبحسب تصريح لمدير الإدارة العامة للمرور البحريني العقيد عبدالرحمن آل خليفة يوجد حتى الآن 4880 مواطنة سعودية لديها رخص قيادة سارية من دولة البحرين.

وبالمثل أكدت دولة الإمارات العربية استعداها بالمساهمة في تعليم السعوديات وهناك ما يقرب من 50 سيدة سعودية تحصل شهريا على رخصة قيادة من دولة الإمارات، من المراكز النسائية لتعلم قيادة السيارة.

وطرح عدد من مدارس القيادة في مصر عروضا وبرامج لتعليم القيادة للسعوديات شاملة مصاريف السكن والتنقلات، كمركز "دركسيونا" المخصص لتعليم النساء القيادة.

وأعلنت شركة "أوبر" عن عزمها إنشاء مقر نسائي متخصص لتدريب النساء الراغبات في العمل بالشركة في السعودية، تلبية لحاجة النساء اللاتي يمثلن 80% من مستخدمي التطبيق، كما وعدت الشركة بتقديم توصيلة مجانية لهن من وإلى مدارس تعليم القيادة.

مبادرات أسرية

وشملت الاستعدادات مبادرات فردية من داخل الأسر السعودية والتي تطوع فيها الزوج بتعليم زوجته وكذلك الأب والشقيق بتعليم الابنة والشقيقة، في مواقف سيارات خاصة، حتى يكن على أهبة الاستعداد في يونيو المقبل.

ومن التدوينات التي انتشرت بشكل كبير على موقع توتير تدوينة لفيصل بادغيش وهو شاب سعودي نشر صورة له مع زوجته خلال تعليمها القيادة وعلق على الصورة قائلا "بدأت بتدريب زوجتي في أحد المواقف الخاصة بشكل آمن وقانوني استعداداً للنظام".

من جانبه أعلن قصي خالد على حسابه بتويتر أنه بدأ بتعليم شقيقته القيادة لتعتمد على نفسها في الذهاب للعمل، وقوبلت تغريدته بتعليقات مشجعة منها ما كتبه "ملحن يذر" مثنيا على قصى  بقوله "علمها أفضل من اللي يخلي أخته تروح مع غريب الله يقويك".

جدل محلي وترحيب دولي

وحظي قرار الملك سلمان بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة اعتبارا من يونيو المقبل بأصداء واسعة، فعلى الصعيد المحلي أثار القرار الكثير من الجدل، فقد رفض سعوديون قيادة زوجاتهم وبناتهم السيارة، متمسكين بالآراء والحجج السابقة التي تقول إن قيادة المرأة للسيارة في شوارع السعودية تفتح الباب للفساد والشرور في المجتمع، وأطلقوا هاشتاج منها #الشعب_يرفض_قيادة_المرأة و#ستقودي_ولن_تعودي في إشارة تحذيرية لعواقب من تتحدى وليها وتقود السيارة، في حين رحب آخرون بالقرار، ودشنوا هاشتاج #الملك_ينتصر_لقيادة_المرأة و#سعودي_مع _قيادة _المرأة، ورأوا أن قيادة المرأة للسيارة أفضل من استقلالها لسيارة مع رجل غريب.

وقيادة السيارة من المطالب التي نادت بها المرأة السعودية لسنوات طويلة، وسلكت في ذلك سبلا متعددة كالحملات الاحتجاجية على منعهن من القيادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والأفلام السينمائية التي ناقشت القضية، والمطالب التي لم تمل عضوات في مجلس الشورى كالدكتورة هيا المنيع ولطيفة الشعلان من التقدم به لعلها تلقى استجابة يوما ما.

وعلى الصعيد العالمي، قوبل قرار الملك سلمان بترحيب دولي شديد، حيث اعتبرت الكثير من المنظمات الدولية أن القرار يؤكد جدية الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي أعلنتها القيادة السياسية في السعودية لتمكين المرأة وإعطائها مساحة أكبر من الحرية ضمن "رؤية 2030".

سعوديات في هذا المقال

الدكتورة لطيفة الشعلان هي أكاديمية وكاتبة سعودية وعضو بمجلس الشورى السعودي منذ العام 2013.

هيا بنت عبدالعزيز بن ناصر المنيع، عضوة بمجلس الشورى، تولت العديد من المناصب الأكاديمية، عرف عنها اهتمامها بقضايا المرأة والمناداة بتمكينها.

إضافة تعليق جديد