رحمة ضياء

رحمة ضياء

محررة

"عنتر وعبلة".. أول عرض أوبرالي تشهده السعودية في تاريخها

تستعد العاصمة السعودية الرياض لإقامة أول عرض أوبرا باللغة العربية، والذي يقام تحت رعاية هيئة الترفيه السعودية، وذلك يومي 23 و24 فبراير الجاري على مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وتعيش السعودية هذه الأيام تطورات فنية غير مسبوقة، فبعد عقود من التحفظات عادت لتفتح أبوابها أمام مختلف الفنون من مسرح وسينما وحفلات موسيقية وأخيرا وليس آخرا الأوبرا.

ووقع الاختيار على أوبرا "عنتر وعبلة" كأول عرض أوبرالي تشهده السعودية، وهو عرض مستوحي من التاريخ العربي، يمتزج فيه الشعر الفصيح مع التأليف الموسيقي وتقنيات الأداء الأوبرالي.

وتم عرض "عنتر وعبلة" لأول مرة في بيروت عام 2016، بمشاركة أكثر من مئة فنان، وتكرر عرضه في البحرين العام الماضي.

وبنى العمل الأوبرالي العربي الأول على نهج أكاديمي للكاتب أنطوان معلوف والمؤلف الموسيقي والمايسترو مارون الراعي وإخراج جوزيف ساسين وميرانا النعيمي، وتطرق لعدة موضوعات منها التمييز العنصري والحروب وتجارة الأسلحة.

وقدم شخصية عنترة المطرب غسان صليبا، أحد أبرز وجوه المسرح الغنائي في لبنان والعالم العربي، فيما قدمت دور عبلة السوبرانو لارا جوخدار، فيما صمم رقصات العرض المصمم مالك عنداري، وحملت أزياء العرض، المستوحاة من الصحراء العربية، توقيع المصممة ريموند رعيد.

وبدأت السعودية تشهد حراكا مسرحيا لافتة الفترة الأخيرة، وبرغم ضعف الاهتمام الإعلامي بالمسرحيات السعودية، إلا أنها فرضت نفسها بقوة في المهرجانات العربية والدولية حاصدة عشرات الجوائز، حيث حصد المسرح السعودي في عام 2016 وحده 47 جائزة دولية.

ولأول مرة منذ 50 عاما اقتصرت فيها مشاركة المرأة على المسارح النسائية المغلقة، اعتلت خشبة المسرح ممثلة سعودية جنبا إلى جنب مع الرجال وهي "نجاة مفتاح" التي شاركت في عرض "حياة الإمبراطور"، الذي أقيم هذا الشهر في مدينة الرياض، بدعم من هيئة الترفيه المختصة بإقامة ورعاية الأنشطة الفنية والفعاليات الترفيهية، لتكون بذلك أول ممثلة سعودية تشارك في مسرحية مفتوحة لجمهور مختلط.

وبدأت الحياة الفنية في السعودية تأخذ منحى مختلف منذ إنشاء هيئة الترفيه في عام 2016 والذي يترأسها منذ إنشائها أحمد بن عقيل الخطيب، لتختص بكل ما يتعلق بنشاط الترفيه في المملكة.

ومن مظاهر هذا النشاط، استقبال مدينة جدة عام 2017 حفلا كبيرا للمطرب السعودي محمد عبده، وكان آخر حفل شهدته المدينة يعود لعام 2009، فيما توقفت الحفلات عن مدينة الرياض منذ عام 1985.

وشهد مارس 2017 إقامة أول حفلة موسيقية مخصصة للعائلات بعد أن كان حضور مثل هذه الحفلات يقتصر على الشباب فقط، وأحيا الحفل الموسيقار المصري عمر خيرت في حديقة جمان بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وجاء هذا الحفل ضمن خطة ثقافية وفنية لإقامة عدة عروض فنية بالسعودية.

وكان من أبرز الخطوات التي ينتظر أن تغير المشهد الفني في السعودية، هو القرار الذي سمح بإعادة دور السينما إلى السعودية، بعد حظر استمر لأكثر من 30 عاما.

وكانت دور السينما متاحة في السعودية لنحو 3 عقود بداية من أربعينات القرن الماضي وحتى السبعينات قبل أن تغلق أبوابها أمام الجمهور لمنع الاختلاط بين الجنسين.

وعبرت المخرجة السعودية الشهيرة هيفاء المنصور عن سعادتها الكبيرة بقرار السماح بدور السينما في السعودية في تغريدة على حسابها بموقع تويتر عقب الإعلان عن الأمر قالت فيها :"ما أجمل الحياة، فخر وسعادة بالوطن لا توصف. إن شاء الله ترقبوا أفلامنا السعودية على أرضنا أخيرا، يوم تاريخي وكل التهاني للسينمائيين السعوديين".

    ما أجمل الحياة, فخر و سعادة بالوطن لا توصف. إنشاءلله ترقبوا أفلامنا السعودية على أرضنا أخيرا. يوم تاريخي و كل التهاني للسينمائيين السعوديين.. #السينما_في_السعودية #فرح #سعادة #فخر https://t.co/gcrzfPrcyx
    — Haifaa Al Mansour (@HaifaaMansour) ١١ ديسمبر، ٢٠١٧

وكان عام 2011 هو بداية انطلاق برامج الأستاند أب كوميدي في السعودية عبر موقع يوتيوب، ومن قبل كانت هناك محاولات متفرقة تقام على استحياء باللغة الإنجليزية، إلا أن البداية الحقيقية كانت مع انطلاق الكثير من البرامج التي جذبت جمهور الإنترنت منها برنامج "التاسعة إلا ربع" و"علي الطاير" و"إيش اللي"، وانتقلت هذه العروض سريعا من حيز الإنترنت إلى أرض الواقع مع تأسيس أول نادي للكوميديا بمدينة جدة، والذي قدم في البداية عروضا بشكل دوري لاقت إقبالا شديدا من السعوديين، وأصبحت تقام بشكل ثابت كل خميس ابتداء من 2014، ويصل عدد فناني الكوميدي المشاركين في "الكوميدي كلوب" في الوقت الحالي نحو 40 كوميديا.


وفي عام 2016 انطلق نادي كوميديا آخر هو نادي المدينة الكوميدي، ويقدّم عرضاً شهريا، وتناقش هذه العروض موضوعات اجتماعية ودينية وسياسية بخفة ظل تجذب الكثير من الشباب السعودي.

سعوديات في هذا المقال

نجاة مفتاح، هي ممثلة سعودية شابة، كان أول ظهور لها على المسرح بمسرحية "حياة الأمبراطور"، التي عرضت في فبراير 2018 بمدينة الرياض.

هيفاء المنصور هي واحدة من أبرز المخرجات العربيات، وأحد العلامات البارزة في السينما السعودية.

إضافة تعليق جديد