فاطمة بنت زيد الرشود

مديرة الإدارة العامة النسائية برئاسة الحرمين الشريفين وأول سيدة تتولى التدريس في المسجد الحرام

فاطمة بنت زيد الرشود

تعد الدكتورة فاطمة بنت زيد بن مبارك الرشود، رئيسة الإدارة العامة النسائية بالحرمين، واحدة من أوائل النساء التي تقلدن المناصب داخل الرئاسة العامة للحرمين.

فقد حصلت على شهادة الدكتوراه في الحديث وعلومه بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة "أم القرى" مع التوصية بطباعتها وتداولها بين الجامعات، كما أن لها العديد من الأبحاث منها تحقيق كتاب "عقود الدرر في علوم الأثر" للحافظ بن ناصر الدين الدمشقي، وكتاب "نساء الجنة في الكتاب السنة".

باتت أول امرأة سعودية تتولى التدريس في المسجد الحرام، حيث بدأت التدريس فيه عام 1423هـ واستمرت في تلك الوظيفة لما يزيد على 10 سنوات، قبل أن يفتح باب التدريس النسائي لغيرها من الأكاديميات.

وتدرجت الدكتورة فاطمة في العديد من المناصب، إلى أن ترأست الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد النسائي بالحرم، بالإضافة إلى إشرافها على القسم النسائي بمكتبة الحرم المكي الشريف، قبل أن يتمت اختيارها للترأس الإدارة النسائية العامة التي استحدثت قبل أشهر، وتشمل تحتها كل الإدارات النسائية الفرعية في المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وخلال عملها برئاسة الحرمين، تمكنت من شرح كتاب "رياض الصالحين" كاملا أربع مرات، وشرح كتاب "الأربعين النووية" سبع مرات، وشرح كتاب "أحاديث الأحكام (الطهارة - الصلاة - الصيام)، وتقديم دروس موسمية تتعلق بفضائل الشهور والأيام بين الثابت والموضوع.