نوف الراكان

خبيرة سعودية في مجال إدارة المشاريع، اختيرت مؤخرا رئيسا تنفيذيا للاتحاد السعودي للأمن السيبراني

نوف الراكان

درست نوف بنت عبدالله الراكان، في جامعة جورج واشنطن الأمريكية، وحصلت على الزمالة في إدارة المشاريع من الجامعة، كما تخرجت من برنامج وندسور للقيادات الدولية الشابة في بريطانيا.

استطاعت خلال وقت قصير، إثبات جدارتها في مجال إدارة المشاريع وقطاع الأعمال في السعودية، حيث تمكنت خلال فترة لم تتجاوز الـ15 عاما، من المشاركة في إدارة عدة مشاريع هامة وأنشطة تابعة للغرفة التجارية بالرياض، كما كان لها إسهامات في مجال عمل المرأة التطوعي.

اختيرت للعمل في مكتب الأمم المتحدة بالرياض فيما يخص تنمية المجتمعات، كما عملت بشكل حر عبر مؤسسة خاصة تهتم بالتعليم والتدريب، كما اختيرت لعضوية العديد من اللجان ومجالس الأعمال في الغرف السعودية، وشاركت في العديد من الوفود الرسمية التجارية خارج السعودية.

ومن المراكز الهامة التي تقلدتها كذلك، شغلها لمقعد السعودية في لجنة تطوير عمل المرأة العربية، ممثلا بقطاع الأعمال بالمملكة في منظمة العمل العربي.

وفي يوم 4 مايو 2018، أعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، موافقة مجلس الإدارة بالإجماع، على اختيار نوف الراكان رئيسيا تنفيذيا للاتحاد.

تم تكريم الراكان في عدد من المناسبات الاجتماعية عن أعمالها التطوعية، كما كرمتها الغرفة التجارية بالرياض عام 2017، لدورها المتميز في تطوير وضع المرأة في قطاع الأعمال.