Latifa Al-Zahrani

لطيفة الزهراني

صحافية

الإعلاميات السعوديات.. مسيرة نجاح تخطت كل العقبات

كان للدور البارز الذي لعبته الإعلاميات السعوديات في الإعلام المرئي، على مدار سنوات طوال، في طرح قضايا المرأة السعودية ومناقشتها، وإلقاء الضوء على النماذج النسائية المشرفة في مختلف المجالات، مردود قوي استطاع تحريك المياه الراكدة، ليشاهدن في النهاية استجابة القيادة السعودية لحقوق المرأة، بشكل غير وجه المجتمع السعودي.

وكان من اللافت تحقيق الإعلاميات لهذا الدور، بالرغم من قصر فترة تواجدهن في مجال الإعلام المرئي السعودي قياسا على الرجل.

ومنعت الإعلاميات السعوديات من الظهور في التليفزيون السعودي تماما بعد عام 1979، وأثارت عودتهن في السنوات القليلة الماضية كثير من الجدل وقتها واعتراضات من رواد التيار المحافظ.

ويتوقع أن تتسع دائرة تواجد الإعلاميات بالتلفزيون الرسمي مع التغيرات الاجتماعية التي تشهدها المملكة، واتساع سقف الحرية الممنوح لهن.

رائدات التلفزيون

وساهمت الجهود التي بذلتها الرائدات في مجال الإعلام المعاصر فيما وصل إليه حال إعلاميات اليوم، وتعد الإعلامية دنيا بكر يونس من أوائل المذيعات اللاتي ظهرن في التليفزيون السعودي، إذ يمتد مشوارها لأكثر من 30 عاما، قدمت خلالهما العديد من البرامج لاسيما برامج الأطفال التي جعلتها تشتهر باسم "ماما دنيا".

كما كانت أول مذيعة سعودية تقدم برامج المنوعات ومنها برنامج "استديو رقم 5" و"شاطىء نصف القمر" وبرنامج "عاداتنا" الرمضاني وغيرها، وتقديرا لدورها كرمتها وزارة الثقافة والإعلام ومنحتها شهادة تقدير عام 1991.

فيما تعد الإعلامية منى أبو سليمان أول مذيعة سعودية تظهر على الفضائيات العربية من خلال شاشة MBC، كمقدمة لبرنامج "كلام نواعم" عام 2002، ولا تزال تشارك في تقديمه حتى الآن، إذ تعد إحدى مؤسسات البرنامج النسائي الاجتماعي الشهير، وتناقش من خلاله القضايا التي تمس الأسرة والمجتمع العربي.

دور مميز

وكان لمركز "المرأة السعودية" الإعلامي، دورا في تعزيز المشاركة النسائية في مجال الإعلام من خلال التدريب والدعم وإعداد الدراسات، وهو المركز الذي أسسته الإعلامية ناهد باشطح عام 2003، الفائزة بجائزة المرأة العربية المتميزة في حقل الصحافة والإعلام من مركز دراسات مشاركة المرأة العربية في باريس عام 2007.

وأطلق المركز في عام 2006 المنتدى الأول للإعلاميات في مدينة الرياض تحت شعار "المرأة والإعلام.. منهجية التطوير بنجاح" تحت رعاية الأميرة عادلة بنت عبد الله، لمناقشة التحديات التي تواجه عمل المرأة في مجال الإعلام وكيفية تخطيها، وخرج المنتدى بعدة توصيات من بينها الاهتمام بتدريب وتأهيل الإعلاميات ليتسنى لهن المشاركة الفعالة في مسيرة الإعلام المعاصر، وإتاحة المزيد من الفرص لهن بما يعزز من أدوارهن، وتعيين الإعلاميات بما يوفر لهن الأمان الوظيفي، وحث المؤسسات على عدم التمييز بين الإعلامي والإعلامية، ودعوة رجال الدين لتوعية المجتمع بأهمية دور الإعلامية.

نماذج لافتة

ونتيجة لتلك الجهود وغيرها حصلت الإعلاميات السعوديات على المكانة التي تستحقها، وتلمع أسماء كثير من الإعلاميات في الوقت الراهن، ومن أكثرهن تميزا وجماهيرية الإعلامية لجين عمران، مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب"، والتي يتابع حسابها على موقع تويتر أكثر من مليون شخص.

وقدمت لوجين خلال مسيرتها عدة برامج بداية من "الحال مع لجين" عام 2004 على تليفزيون البحرين مرورا ببرنامج "يا هلا" على قناة روتانا خليجية وبرامج "حول الخليج" و"عالم حواء" حتى كانت النقلة النوعية في حياتها المهنية بانتقالها لبرنامج "صباح الخير ياعرب" على قناة MBC1 والذي ينقل أهم ما يجري من أحداث حول العالم إضافة إلى مناقشة اهتمامات الناس الصحية والاجتماعية والأسرية، ويعرض أحدث صيحات الموضة وأبرز أخبار الفن.

كما تحظى الإعلامية سارة الدندراوي، مقدمة برنامج "تفاعلكم" بشعبية مماثلة تتجاوز المليون متابع عبر حسابها على تويتر، حيث بدأت عملها الإعلامي بتقديم برنامج "دليل العافية" على قناة العربية وهو برنامج يهتم بالصحة وكانت عضوا بلجنة تحكيم برنامج "مسابقة الجماهير" كما قدمت برنامج "صباح العربية".

وتستعرض في برنامجها الحالي "تفاعلكم" أبرز الأحداث والمستجدات من مواضيع تفاعل معها الناس أو أثارت الجدل سواء كانت تلك الأحداث سياسية أو اجتماعية أو رياضية أو فنية.

مناصب قيادية

وفي ظل هذه التطورات، استطاعت المرأة السعودية الوصول إلى مناصب قيادية مرموقة في المجال الإعلامي، حيث تتولى الإعلامية أحلام الفقيهي منصب مديرة إدارة الأسرة والأطفال في القناة الأولى بالتليفزيون السعودي.

فيما وصلت الإعلامية سناء مؤمنة لإدارة قناة أجيال الفضائية عام 2011 لتكون أول مديرة سعودية لقناة فضائية، واختيرت لهذا المنصب لخبرتها الطويلة في إدارة برامج الأطفال التي تزيد على 17 عاما.

وتشغل الإعلامية مها عقيل منصب مديرة إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي، في الأمانة العامة للمنظمة بمدينة جدة.

سعوديات في هذا المقال

ناهد سعيد محمد باشطح كاتبة سعودية حاصلة على درجة الدكتوراه في الإعلام الثقافي من جامعة سالفورد في بريطانيا.

إعلامية وصحفية سعودية من مواليد العاصمة الرياض تقدم برنامج "تفاعلكم"

إعلامية سعودية تقدم برنامج "صباح الخير يا عرب" ومن أوائل السعوديات اللاتي عملن في الفضائيات العربية

من أوائل الإعلاميات السعوديات اللاتي ظهرن بالفضائيات، اختيرت سفيرة للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة

إضافة تعليق جديد