هبة اليوسف

هبة اليوسف

صحافية

فلمبان.. سعودية تحارب السرطان تفتتح أول مطعم سعودي بنيويورك

غالبا ما يأتي النجاح من قلب المحنة، وهو ما تجسده قصة الفنانة التشكيلية السعودية الناجحة وسيدة الأعمال نجلاء فلمبان، التي غيرت إصابتها بمرض السرطان مجرى حياتها، لتقودها في النهاية إلى تجربة مختلفة ومميزة، وتفتتح أول مطعم سعودي في مدينة نيويورك الأمريكية.

وحول بدايتها وأسباب سفرها للولايات المتحدة الأمريكية تقول نجلاء لـ"سعوديات 2030" أنها تخرجت من جامعة أم القرى في تخصص النحو والصرف وعملت معلمة، لكن شغفها وموهبتها كفنانة تشكيلية، جعلاها تبحر في هذا المجال لتفتتح بمساعدة زوجها شركة تعد من كبرى شركات الفنون التشكيلية في المملكة العربية السعودية.

تقول فلمبان: "حققنا أنا وزوجي نجاحاً كبيراً في شركة الفنون التشكيلية التي افتتحناها في مدينة جدة، وقضينا عشر سنوات في إدارتها وبناءها وتمكنا بفضل الله من تحقيق العديد من المشاريع الهامة، وكان للشركة دوراً كبيراً في دعم وتشكيل الحركة الفنية التشكيلية السعودية، وفي أوج نجاحنا قاطعني المرض".

وتكشف نجلاء أنها اكتشفت في تلك المرحلة من عمرها أنها أصيبت بالسرطان، وهو الأمر الذي غير خارطة تفكيرها وحياتها وحياة أسرتها وأهدافهم جميعا، وهو الأمر الذي طغى على ما سواه من أمور، لتبدأ رحلة العلاج وإجراء العمليات في مدينة جدة، قبل أن تقرر السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإكمال العلاج بها.

وكان من الطبيعي أن تضطر أسرتها إلى اصطحابها في هذه الرحلة التي لم تكن تعلم متى ستعود منها، الأمر الذي اضطرها لإغلاق شركتها الخاصة للفنون بعد نجاح منقطع النظير، كونها كانت تديرها وزوجها بأنفسهم.

الوقوف من جديد

وحول ما واجهته نجلاء في أمريكا تقول: "في الولايات المتحدة كانت بداية القصة، فقد بدأت في أخذ جلسات الكيماوي، والتحقوا أولادي بالثانوية. ولرغبتي السابقة أنا وزوجي في إكمال دراسة أولادنا الجامعية في أمريكا، وبما أننا لا نفضل الابتعاد عنهم، وجدنا رحلة العلاج بمثابة بداية جديدة لنا جميعا، وقررنا أن نفتتح مطعما متخصصا في الوجبات السعودية، نظرا لخبراتنا السابقة في هذا المجال من جهة، ولعدم وجود مطاعم متخصصة في الأكل السعودي في نيويورك من جهة أخرى.

وتضيف: "نحن أسرة صغيرة يشد أعضاؤها أزر بعضهم البعض، لذلك بجهودي وجهود زوجي وأبنائي، استطعنا البدء بتنفيذ المشروع، وبذل زوجي مجهودا كبيرا لفهم طبيعة وقوانين مدينة مغايرة في آلياتها وطريقة تنفيذ المشاريع فيها، ولكن الحمد لله الأمور سارت على خير وأضفنا لخبرتنا الكثير".

وبفضل من الله، منحت نجلاء القوة والطاقة لتبدأ مشروعها الجديد الذي أطلقت عليه اسم "الكوخ الحجازي" (Hijazi Hut)، والذي استطاعت من خلاله أن تقدم المطبخ السعودي بصورة ومميزة وجاذبة لسكان نيويورك، التي تموج بمختلف الأعراق والثقافات.

وأوضحت نجلاء أن اسم "الكوخ الحجازي" يرمز إلى منطقة الحجاز مكة وجدة والمدينة، مشيرة إلى أن جميع المسلمين يعلمون قدسية هذه المنطقة، كما أنها تشير إلى نوعية الطعام الذي يقدمه المطعم قائلة: "المطبخ الحجازي غني بتنوع  أطباقه نظرا لاختلاف العروق الموجودة فيه".

وحول سبب اختيارها للمطبخ السعودي تقول نجلاء: "السعودية دولة ممتدة الأطراف احتوت على أعراق مختلفة، تمازجت وتآلفت وكون كل منها ثقافة خاصة به، تظهر في عاداته وتقاليده وبالتالي على أطباقه، فتجدها غنية بالعديد من الأطباق المختلفة النكهات باختلاف جذور تكوين ذلك المجتمع".

وتتابع بقولها "وبما أنني سعودية أحببت أن أمثل هذه الثقافة وأنقلها إلى المجتمع الأمريكي، وأجعل الآخرين يرون جزءاً من هذه الحضارة الثرية بمفرداتها، خصوصا نيويورك التي تتشابه معنا في اختلاف الأعراق الموجودة بها"، لافتة إلى أنها أحبت أن يكون مطعمها المكان الذي يرنوا إليه من تشتاق نفسه وتحن للأكلات التراثية من السعوديين خاصة والخليجيين بصفة عامة، معتبرة أن مطعمها بات حاضنة للثقافة السعودية ونافذة يتطلع عبرها الآخرون ليتعرفوا على السعوديين عن كثب.

وعن تقبل سكان نيويورك للأكل السعودي تضيف "نيويورك منطقة يعيش فيها عروق مختلفة، وهذا الاختلاف جعل سكانها يتقبلون الأصناف المختلفة من الأطعمة ويقبلون على كل جديد، لذلك لم يكن لدي تخوف من هذا الجانب، والحمد لله كانت ردة الفعل التي وجدتها عند زبائن المحل من الأمريكان إيجابية، بل إن بعضهم يأتي ويطلب أطعمة بعينها سبق له أن جربها وحازت إعجابه.

سعوديات في هذا المقال

نجلاء فلبمان فنانة تشكيلية سعودية نجاحة وسيدة أعمال تقيم في نيويورك

إضافة تعليق جديد

التعليقات من الأحدث إلى الأقدم

سعود
ماشاء الله المتميز يبقى متميز حتى في وقت المحن الله يوفقها يارب
نايف عبدالله
مادة جميلة، لم أتصور يوماً ان يصل المطبخ السعودي الى مدينة بحجم واهمية نيويورك! ان شاء الله نجي يوم نزورها .
والله يتمم شفاءها ويكرمهم بواسع رزقه.