فاطمة صالح

فاطمة صالح

صحافية

تماضر الرماح.. أول امرأة سعودية تصل لمنصب "نائب وزير"

باتت السعودية تماضر بنت يوسف الرماح، أول امرأة تشغل منصب نائب وزير في المملكة، وهو المنصب الأرفع الذي تحتله سيدة في السعودية حتى الآن، بعد صدور قرار من الملك سلمان بن عبدالعزيز بتعيينها نائبا لوزير العمل والتنمية الاجتماعية.

وجاء أمر تعيين تماضر، ضمن مجموعة من الأوامر الملكية صدرت مساء الاثنين 26 فبراير 2018، اعتبر الكثيرون أنها تهدف إلى تصعيد الشباب إلى مناصب قيادية في العديد من المجالات، على رأسها الاقتصادية والأمنية.

ويرى العديد من المراقبين أن وصول المرأة السعودية إلى منصب وزيرة، بات وشيكا في ظل القرارات المتلاحقة التي اتخذتها القيادة السياسية مؤخرا والتي منحت المرأة من خلالها العديد من الحقوق التي طالما نادت بها لسنوات، كحق قيادة السيارة ودخول الملاعب الرياضية وتوسيع مشاركاتها في الفعاليات الفنية والرياضية وتقديم الخدمات الحكومية لها دون موافقة ولي الأمر.

وخلال الأعوام القليلة الماضية، وصلت العديد من الشخصيات النسائية داخل السعودية إلى مواقع قيادية للمرة الأولى، مثل سارة السحيمي التي ترأس البورصة السعودية، وفاطمة باعشن التي عينت متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، بخلاف مجلس الشورى الذي يضم 30 سيدة.

وقبل تصعيدها إلى منصب نائب الوزير، كانت تعمل تماضر في منصب وكيلة وزارة العمل للتوطين الموجه ومشرفا عاما على الرعاية الاجتماعية والأسرة.

والمقصود بالتوطين في السعودية، هو إحلال السعوديين محل الأجانب في العديد من الوظائف بالقطاعين العام والخاص.

وتعد تماضر ثاني وكيلة وزارة على مستوى السعودية، تمثل بلادها في لجنة التنمية الاجتماعية بالأمم المتحدة، حيث تحدثت في الدورة الـ56 للجنة عن (رؤية المملكة 2030) والتي ترتكز على ثلاثة محاور رئيسة هي مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح، كاشفة أن برنامج التحول الوطني 2020 هدف لزيادة المشاركة والتمكين الاقتصادي لأفراد المجتمع وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتمكين اندماج الأشخاص ذوي الإعاقة وزيادة مساهمة الأسر المنتجة في الاقتصاد.

وتحمل الرماح درجة الدكتوراه في العلوم الإشعاعية والهندسة الطبية من كلية الطب والعلوم الإنسانية من جامعة مانشستر عام 2007، وقبلها حصلت على الماجستير في الأشعة المقطعية من جامعة ويلز بانجور عام 2003م.

كما سبق لها أن عملت أستاذا مساعدا في قسم العلوم الإشعاعية بجامعة الملك سعود وأستاذا مشاركا متعاونا في قسم الفيزياء الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

سعوديات في هذا المقال

فاطمة سالم باعشن، هي المتحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن لتكون بذلك أول سيدة سعودية تعين في هذا المنصب الرفيع، تولت عملها في  سبتمبر 2017.

سارة جماز السحيمي، سيدة أعمال واقتصادية سعودية شهيرة، ترأس مجلس إدارة السوق المالية السعودية "تداول".

تماضر بنت يوسف الرماح هي نائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية بالسعودية، سبق لها أن تولت منصب وكيلة وزارة العمل للتوطين الموجه ومشرفا عاما على الرعاية الاجتماعية والأسرة.

إضافة تعليق جديد