الأميرة عادلة بنت عبدالله

الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، هي رئيسة المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية والكثير من الجمعيات الخيرية.

الأميرة عادلة بنت عبدالله

الأميرة عادلة من مواليد مدينة الرياض، ووالدتها هي الأميرة عايدة فستق فلسطينية من سكان لبنان، حصلت على الثانوية عامة من القسم العلمي بمدارس الرياض الأهلية، ثم حصلت على بكالوريوس الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود بالرياض.

لها إسهامات اجتماعية عديدة ، منها تأسيس الأميرة عادلة المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية، عام 1997، وهي مؤسسة أولى من نوعها في المملكة، إذ تعتني بشؤون المرضى في منازلهم.

كما أسست الأميرة عادلة جائزة تحمل اسمها لتكريم أصحاب المبادرات العلمية والإنسانية في مجال سرطان الأطفال، وهي أيضا رئيسة مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المصابين بالسرطان.

كما أنها رئيسة برنامج الأمان الأسري الوطني المعني بمكافحة العنف الأسري.

أسست واشرفت على مشروع تدوين سيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في 2007، وشغلت منصب رئيسة للجنة صاحبات الأعمال في الغرفة التجارية في جدة من 2002 حتى عام 2003.

كما عملت رئيسة الهيئة الاستثمارية للمتحف الوطني في عام 2000 حتى اليوم.

وتقديرا لعطائها المتواصل حصلت الأميرة عادلة على عدد من الجوائز منها جائزة السيدة العربية الأولى في دعم قضايا المرأة والعمل الإنساني من مركز دراسات مشاركة المرأة العربية في باريس، وجائزة الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود لخدمة أعمال البر، وجائزة خدمة المجتمع في مجال إسهامات سيدات الأعمال في رعاية ودعم مشروعات العمل الخيري في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، كما كرمها الهلال الأحمر السعودي بمناسبة اليوم العالمي للتطوع.