Aisha Bint Abdullah

عائشة بنت عبد الله

صحافية

لولوه الدوسري.. سعودية قد تنهي سيطرة الرجال على لقب 'شاعر المليون'

تنافس شاعرة سعودية على التأهل لتصفيات واحدة من أكبر المسابقات الأدبية في الوطن العربي، في مواجهة أربعة شعراء رجال، في حدث أدبي فريد من نوعه.

واستطاعت الشاعرة "لولوه الدوسري" أن تجتاز المراحل الأولى من مسابقة "شاعر المليون" المتخصصة في الشعر النبطي في موسمها الثامن، والتي يحصل فيها الفائز الأول على جائزة تقدر بـ5 ملايين درهم إماراتي (أكثر من مليون و300 ألف دولار أمريكي).

وتتنافس "لولوه" مع 4 شعراء آخرين سيتأهل منهم اثنين فقط إلى التصفيات، حيث حصلت الشاعرة السعودية على (44 درجة) من تقييم لجنة التحكيم، فيما حصل الشاعر الكويتي محمد المضحي على (45 درجة)، كما تأهل الشاعر السوري عبدالله حميد الطائي للمرحلة الثانية ببطاقة لجنة التحكيم بعد حصوله على (49 درجة).

وتقوم لجنة التحكيم خلال المسابقة، بقراءة نقدية لكل قصيدة، لتبين مواطن القوة ومكامن الجمال والتميز، إلى جانب ما فيها من ضعف أو ثغرات.

وألقت "لولوه الدوسري" قصيدة بعنوان "وطن عمري"، تحدثت من خلالها عن الأصدقاء وكيف يتبدلون ويتغيرون، وهي القصيدة التي أشاد بها أعضاء لجنة التحكيم وبصياغتها، كما أثنوا على الحضور القوي للشاعرة التي لم ترهب خوض تلك المسابقة، مؤكدين أن الشاعرة قادرة على المنافسة بقوة في المسابقة، وقد تفجر مفاجأة كبيرة في النهاية.

وتقام مسابقة "شاعر المليون" كل عام، وهي من أشهر المسابقات الشعرية في العالم العربي، وتقيمها إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في العاصمة الإماراتية أبوظبي منذ حوالي 12 عاماً.

وتعد المسابقة واحدة من أهم المنافذ التي تمكن الشعراء العرب من الظهور وإذاعة إنتاجهم الشعري وتكوين شعبية كبيرة.

وسجلت الشاعرات السعوديات حضورا كبيرا في المسابقة خلال النسخ السابقة، حيث وصلت ثلاث شاعرات سعوديات إلى المراحل النهائية، منهن الشاعرة عيضة السفياني التي حصلت على المركز الرابع في النسخة الثانية من المسابقة، وكذلك الشاعرة عيدة العروي التي حصلت على المركز ذاته في النسخة الثالثة.

وكانت من أبرز المشاركات النسائية السعودية في تلك المسابقة طوال تاريخها، مشاركة الشاعرة حصة هلال، التي استطاعت أن تحصد المركز الثالث في النسخة الرابعة من المسابقة، بعدما أصرت على المشاركة دون خلع نقابها، وألقت فيها قصيدة بعنوان "فوضى الفتاوى" أثارت جدلا كبيرا حينها، وكانت مشاركتها بشكل عام، سببا رئيسيا في ارتفاع معدل المتابعة النسائية للمسابقة على مستوى العالم العربي.

وتبلغ قيمة جوائز مسابقة "شاعر المليون" للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي، إذ يحصل صاحب المركز الأول الفائز بلقب "شاعر المليون" على خمسة ملايين درهم إماراتي، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على أربعة ملايين درهم، والثالث على ثلاثة ملايين درهم، إضافة إلى منح الفائز الرابع مليوني درهم، والخامس مليون درهم إماراتي.

سعوديات في هذا المقال

شاعرة سعودية شاركت في مسابقة "شاعر المليون"

حصة هلال شاعرة سعودية، بدأت كتابة الشعر في سنواتها المبكرة، وتلقت دراستها الثانوية في البحرين حيث درست الأدب الإنجليزي الكلاسيكي، إلا أنها لم تلتحق بالجامعة.

إضافة تعليق جديد